ضمن فعاليات الجولة 11 من منافسات ​الدوري الإسباني​ “الليغا”، حقق نادي ​ريال مدريد فوزاً كاسحاً امام ​ليغانيس وبواقع 5-0 في مباراة تسيّدها لاعبو المرينغي بشكل كبير وتألق كريم بنزيما في اللقاء بتسجيله لهدف وصناعته لهدفين في اللقاء وبهذا الفوز استعاد المرينغي المركز الثاني خلف المتصدر برشلونة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي المرينغي حيث نجح ابناء المدرب زين الدين زيدان من خطف هدف التقدم في الدقيقة 7 عبر البرازيلي رودريغو بعد تمريرة حاسمة من كريم بنزيما، وبعدها نجح توني كروس من خطف هدف ثاني للفريق الملكي في الدقيقة 8 بعد تمريرة حاسمة اخرى من كريم بنزيما وواصل الفريق المدريدي ضغطه الكبير على مرمى الخصم وتحصّل اصحاب الارض على ضربة جزاء انبرى اليها سيرجيو راموس بنجاح ليمنح فريقه الهدف الثالث في الدقيقة 24، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي الريال حيث اهدر ابناء المدرب زيدان العديد من الفرص الخطرة امام المرمى قبل ان يتصدى حارس ليغانيس لمحاولة خطيرة من بنزيما ليحرمه من هدف رابع ولينتهي هذا الشوط بتقدم ريال مدريد وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو المرينغي افضليتهم الكبيرة في اللقاء حيث نسجت لهم العديد من الفرص الخطرة ولكن التوفيق واللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي المدرب زيدان ولم ينجح لاعبو ليغانيس في مواجهة فورة وضغط لاعبي الريال، وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وكان لاعبو الريال الافضل وحرم القائم كريم بنزيما من هدف جميل بعد ان ارتدت كرة الفرنسي بالقائم، وشهدت الدقيقة 69 منح حكم اللقاء ضربة جزاء للريال انبرى اليها كريم بنزيما بنجاح ليمنح فريقه الهدف الرابع في اللقاء، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو الريال اهدار الفرص امام مرمى الخصم وبعجها تمكن البديل لوكا يوفيتش من افتتاح مسلسل اهدافه مع المرينغي بهدف خامس في الدقيقة 91 بعد تمريرة حاسمة من كارفخال لتنتهي المباراة بفوز الريال وبواقع 5-0.